لن تتخيل النتيجة.. ماذا يحدث لقلبك ودماغك والكوليسترول عند تناول شوربة العدس؟

شوربة العدس واحدة من الأطباق العربية الشهية اللذيذة، التي يتهافت عليها الكبار والصغار حيث الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة التي تعود على الجسم حال تناولها، فهي تساعد فى علاج العديد من المشاكل الصحية كما أنها تمد الجسم بالدفء والحرارة والطاقة في فصل الشتاء، لكن هل تعلم ما تأثيرها على صحة قلبك ودماغك.

شوربة العدس
لن تتخيل النتيجة.. ماذا يحدث لقلبك ودماغك والكوليسترول عند تناول شوربة العدس؟

تأثير شوربة العدس على القلب

تعزيز صحة القلب، نظرا لمحتواها العالي من الألياف الصحية منخفضة الدهون تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار، ما يقلل من فرصة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية، فضلا على ذلك  تعد من الأطعمة الغنية بنسبة عالية من البوتاسيوم والذي يساهم بشكل كبير في عملية تنظيم ضغط الدم، وهو عامل خطر للإصابة بأمراض القلب.

تأثير شوربة العدس على الدماغ

البروتين أحد العناصر الغذائية الموجودة في وجبة شوربة العدس والذي يقوم بدوره في بناء وإصلاح أنسجة خلايا الدماغ، فضلا على ذلك تناول العدس يحارب تلف الخلايا ويٌحسن صحة الأعصاب، وذلك بفضل مادة البوليفينول الموجودة به المضادة للالتهابات وللأكسدة، كما يساعد البوتاسيوم على تنظيم وظائف الدماغ، ويقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

فوائد العدس

  • العدس من أغنى البقوليات التي تحتوي على قيمة غذائية مرتفعة وفوائد لا حصر لها، فهو يحافظ على صحة العظام والأسنان نظرا لما يحتويه من الفوسفور، والحديد، والكالسيوم، كما أنه غني بنسبة هائلة من البروتين المعادلة لخصائص البروتين الحيواني.
  • العدس يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الطبيعية التي تسهل من حركة الأمعاء، فضلا على أنه يساعد على الوقاية من الإمساك والغازات والانتفاخات، ويحمي من الإضطرابات التي تصيب القولون.
  • العدس من المصادر الغنية بالحديد، حيث أثبتت الدراسات أن كوب واحد من العدس يحتوي على 6.6 ملليجرام من الحديد، أي حوالي ثلث ما تحتاجه طوال اليوم، وخاصة أن الحديد مهم للغاية للحفاظ على ضخ الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.
  • العدس الأصفر من الأطعمة المليئة بحمض الفوليك، والذي يعد من العناصر الغذائية المهمة التي يجب عليك تناولها طوال الوقت وخاصة عند الحمل، تجنبا لحدوث تشوهات للجنين.